مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة أهل البيت (ع) ما روي عن أئمة أهل البيت عليهم السلام في هذه الآية

ما روي عن أئمة أهل البيت عليهم السلام في هذه الآية
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال  ما روي عن أئمة أهل البيت عليهم السلام في هذه الآية إلى صديقك

طباعة نسخة من  ما روي عن أئمة أهل البيت عليهم السلام في هذه الآية

احتجّ أئمة الهدى المعصومون عليهم السلام بهذه الآية على فرض مودتهم ووجوب محبتهم وحقّهم على كلِّ مسلم ، فقد روى زادان عن الاِمام أمير المؤمنين علي عليه السلام ، أنّه قال : « فينا في آل حم آية ، لا يحفظ مودتنا إلاّ كل مؤمن »ثم قرأ : ﴿  قُلْ لا أسألكُم عَليهِ أجراً إلاّ الموَدَّةَ في القُربَى   (1).

وإلى هذا أشار الكميت الاَسدي بقوله :

وجدنا لكم في آل حم آية * تأولها منّا تقي ومعرب (2)


وروي عن الاِمام زين العابدين عليه السلام أنّه قال : «خطب الحسن بن علي عليه السلام الناس حين قتل علي عليه السلام فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : « ... وأنا من أهل البيت الذي افترض الله مودتهم على كل مسلم ، فقال تبارك وتعالى : ﴿ قُلْ لا أسألكُم عَليهِ أجراً إلاّ الموَدَّةَ في القُربَى ومَن يَقتَرِف حَسَنَةً نَّزِد لهُ فِيها حُسناً   فاقتراف الحسنة مودتنا أهل البيت » (3).

وأخرج ابن جرير عن أبي الديلم ، أنّه قال : لمّا جيء بعلي بن الحسين عليه السلام أسيراً ، فأُقيم على درج دمشق ، قام رجلٌ من أهل الشام ، فقال :الحمد لله الذي قتلكم وأستأصلكم وقطع قرني الفتنة .

فقال له علي بن الحسين عليه السلام : « أقرأت القرآن ؟ قال : نعم . قال : أقرأت آل حم ، قال : قرأت القرآن ولم أقرأ آل حم . قال : ما قرأت : ﴿  قُل لا أسألكُم عَليهِ أجراً إلاّ المودَّةَ في القُربَى  ؟ قال : وانكم لاَنتم هم ؟ قال : نعم» (4) .

وروى اسماعيل بن عبدالخالق عن أبي عبدالله عليه السلام ـ في حديث ـ قال : سمعته عليه السلام يقول لاَبي جعفر الاَحول : «ما يقول أهل البصرة في هذه الآية ﴿ قُلْ لا أسألكُم عَليهِ أجراً إلاّ الموَدَّةَ في القُربَى  ؟ فقال : جعلت فداك ، انهم يقولون : إنّها لاَقارب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . فقال : كذبوا إنّما نزلت فينا خاصة ، في أهل البيت ، في علي وفاطمة والحسن والحسين أصحاب الكساء » (5).
(1) مجمع الزوائد 9 : 146 . وتاريخ اصبهان 2 : 165 . وكنز العمال 2 : 290 | 4030 أخرجه عن ابن مردويه وابن عساكر . والصواعق المحرقة : 170 . وشواهد التنزيل 2 : 205 | 838 . ومجمع البيان 9 : 43 .
(2) من قصيدة الكميت البائية من الهاشميات .
(3) المستدرك على الصحيحين 3 : 172 . ومجمع الزوائد 9 : 146 . والصواعق المحرقة : 170 . والفصول المهمة | ابن الصباغ المالكي : 166 . وذخائر العقبى : 138 . وشرح ابن أبي الحديد 16 : 30 .
(4) تفسير الطبري 25 : 16 . والبحر المحيط | أبو حيان 7 : 516 . والصواعق المحرقة : 170 . وشرح المواهب 7 : 20 . وروح المعاني | الآلوسي 25 : 31 ، دار إحياء التراث العربي ـ بيروت .
(5) الكافي 8 : 79 | 66 . وقرب الاسناد | أبو العباس الحميري : 128 | 450 ، مؤسسة آل البيت عليهم السلام لاحياء التراث ـ قم ط2 .

مودة أهل البيت عليهم السلام وفضائلهم في الكتاب والسنة ، إصدار مركز الرسالة ، شبكة رافد الإسلامية  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009