مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام قصص العلماء والأعلام سيحرقون لحيتي بنار جهنم

سيحرقون لحيتي بنار جهنم
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال سيحرقون لحيتي بنار جهنم إلى صديقك

طباعة نسخة من سيحرقون لحيتي بنار جهنم

كان الشيخ جعفر المحلاتي (قدس سره) من العلماء الكبار في مدينة شيراز الإيرانية ، وكان ـ في بداية أمره ـ ميسور الحال ، يبذل الأموال والأعطيات للفقراء والمحتاجين ، إلاّ أنه ابتلي في شيخوخته بفقر مدقع .
ولقد حدث نزاع ـ ذات يوم ـ بين أبناء ( مؤيد الملك ) وإخوته ، على تولّي الموقوفات التي تركها ( المؤيد ) بعد وفاته .
اختصم الطرفان عند الشيخ عبد الكريم الحائري ، لكنه رفـض البتّ فـي القضية مع وجود الشيخ جعفر المحلاتي في شيراز .
رفعـوا القضية إلـى مراجع آخرين ، لكنهم كرّروا عليهم نفس جواب الحائـري ، فأضطر المتخاصمون إلى رفعها إلى الشيخ محلاتي ولكن عبر وسطاء.
عرض الوسيط الموضوع على الشيخ المحلاتي ، وقدّم الوثائق والحجج للطرفين ، ثم أظهر له أن الجميع قد ارتضوه حكماً فيما بينهم وإن المهم عندهم هو إنهاء النـزاع ، وعرض عليه الوسيط مبلغ أربعة آلاف تومان لقاء أتعابه في القضية ، وكان هذا المبلغ يعدّ كبيراً ومغرياً في ذلك الزمان .
لكن الشيخ مع ذلك ، اعتذر عن البت في النـزاع .
قال له الوسيط : شيخنا ، إن أطراف النـزاع مستعدون لدفع عشرة آلاف تومان (1) إن أصدرت الحكم ، ولا فرق عندهم فيمن تختاره لتولّي الموقوفات ، سواءً أكان منهم أم من غيرهم .
وبعد إصرار متبادل من الشيخ ومن الوسيط ، أمسك الشيخ لحيته بيده وقال: إنهم يريدون إحراق لحيتي البيضاء بنار جهنم ‍!
هذا الرفض صدر من الشيخ فـي وقت لم يكن يملك المـال لشـراء طعام العشاء ، الأمر الذي اضطرّه إلى بيع قدر من قدور المنـزل ، لشراء عدّة أرغفة من الخبز لعائلته .
(1)  وكان هذا المبلغ يعادل عشرة آلاف دولار .
المصدر : من تاريخ العلماء للسيد الشيرازي قدس سره

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009