مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام قصص العلماء والأعلام هو كالملائكة لا يستحي من لا يعلم

هو كالملائكة لا يستحي من لا يعلم
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال هو كالملائكة لا يستحي من لا يعلم إلى صديقك

طباعة نسخة من هو كالملائكة لا يستحي من لا يعلم

سئل أحد العلماء عن مسألة ، فقال : لا أعلم ‍.
قال أحد الحضور وفي حالة استنكار : وأي جواب هذا ؟
هلاّ ورّيت أو أجملت ؟ أو لا تستحي من قول لا أعلم ؟
فأجاب ذلك العالم في هدوء : ولماذا أستحي من شيء لم تستح منه الملائكة، حينما قالوا : ( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا ) (1)
(1) سورة البقرة : الآية 32.
المصدر : من تاريخ العلماء للسيد الشيرازي قدس سره

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009