مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة أهل البيت (ع) الإمام الحسين بن علي (ع) قصص الإمام الحسين (ع) شفاء أعمى

شفاء أعمى
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال شفاء أعمى إلى صديقك

طباعة نسخة من شفاء أعمى

العالم المتقي "السيد محمد جعفر السبحاني" قال لي (للمؤلف) : أشير إلي في المنام إلى أن مكان إستجابة الدعاء في القبة الحسينية (فوق رأس الإمام الشهيد الحسين بن علي (ع)) وبالتحديد عند الرأس المقدس إلى الحد المحاذي لقبر الشهيد "حبيب بن مظاهر الأسدي" وعندما تشرفت بالسفر مع المرحوم والدي فجأة أصيبت عيناه بوجع ثم ذهب بصرهما ، فتأثرت لذلك كثيرا وأرهقني ذلك حيث كان علي مراقبته دائما والأخذ بيده وتأدية حوائجه .
ثم ولما تشرفنا بزيارة الحرم المطهر لسيد الشهداء "الحسين بن علي (ع)" ذهبت إلى المكان المشار إليه ودعوت وطلبت منه(ع) أني أرد رد بصر عيني والدي منك.
وفي الليل شاهدت في منامي أنه (ع) حضر إلى فراش والدي ومسح بيده المباركة على عينيه ثم قال لي : هذه العين لكن بالأصل خرب .
عندما استيقظت وجدت عيني والدي قد أبصرتا ، لكني لم أدرك كلمة "الأصل خرب" وبعد مرور ثلاثة أيام على هذه الحادثة توفي والدي ، فوضح لي معنى الكلمة .
القصص العجيبة لدستغيب

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009