مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام بهاء الدين الحجتي

بهاء الدين الحجتي
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال بهاء الدين الحجتي إلى صديقك

طباعة نسخة من بهاء الدين الحجتي

ولد آية الله الشيخ بهاء الدين الحجتي سنة 1309 هـ في أسرة علمية في مدينة بروجرد
وينحدر من أسرة علمية أصيلة فأبوه حجة الإسلام الشيخ محمد باقر البروجردي وجده حجة الإسلام الشيخ محمد مهدي البروجردي و كلاهما من علماء مدينة بروجرد وكان جده الأكبر آية الله الملا أسد الله البروجردي المعروف بحجة الإسلام من كبار علماء عصره و أبرز فقهائها وكان من تلامذة الميرزا القمي و من أساتذة الشيخ مرتضى الأنصاري .

دراسته

بدأ آية الله الشيخ بهاء الدين الحجتي البروجردي دراسته في مسقط رأسه مدينة بروجرد فدرس المقدمات كالصرف و النحو و المعاني و البديع و الفقه و الأصول عند أبيه و بقية علماء بروجرد و حضر سنة واحدة درس الفقيه الكبير و الأصولي اللامع المرحوم الشيخ حسين الغروي البروجردي الذي يعدّ من تلامذة العلامة المجدد الميرزا الشيرازي واستفاد منه كثيرا ثم حضر عند آية الله البروجردي و استمر حضوره عنده حتى سنة 1364 هـ و هي السنة التي انتقل فيها إلى الحوزة العلمية في قم و تصدى فيها للمرجعية و الزعامة العامة.
و كان الشيخ بهاء الدين قد حضر عنده أكثر من ثلاث دورات في درس خارج الأصول و في درس خارج الفقه حضر كتاب الطهارة و الصلاة و الزكاة و النكاح و الطلاق و التجارة و الوصية و غيرها حتى نال درجة الاجتهاد منه.
يعتبر آية الله الشيخ بهاء الدين الحجتي البروجردي من كبار علماء الحوزات العلمية في بروجرد و قم وكان من تلامذة آية الله البروجردي البارزين و من مستشاريه المقربين في الأمور العلمية و بعد انتقال آية الله البروجردي إلى الحوزة العلمية في مدينة قم و قيامه بمسئولية المرجعية و رئاسة الحوزة سافر هو أيضا إلى قم بطلب من أستاذه ليكون له معينا و مستشارا و كان من أعضاء جلسة تنظيم حواشي آية الله البروجردي على العروة الوثقى وكان آية الله البروجردي يولي عناية خاصة في جلسات درسه لآراء و نظريات آية الله الشيخ بهاء الدين الحجتي.

قول الشهيد المطهري في حقه

يقول آية الله الشهيد مرتضى المطهري بشأنه ما يلي "في أيام العطلة الصيفية للحوزة العلمية بقم كنت أذهب بصحبة جمع من الفضلاء و الأصدقاء إلى بروجرد للاستفادة من درس آية الله البروجردي قبل هجرته إلى قم وكنا كثيرا ما نحتاج إلى الاطلاع على الآراء الأصولية لآية الله البروجردي خلال المباحثة مع الأصدقاء و لم يكن ذلك ميسرا لنا في جميع الأوقات فسألناه عن أفضل تلامذته الذين لهم إحاطة تامة بمبانيه الأصولية و آرائه الفقهية فأجابنا بأن آية الله الشيخ بهاء الدين الحجتي البروجردي هو كذلك"

مؤلفاته

لآية الله الشيخ بهاء الدين الحجتي البروجردي مؤلفات قيمة منها:
1 - حاشية على الكفاية.
2 - رسائل فقهية و هي مجموعة تقريرات دروس خارج الفقه لآية الله البروجردي.

وفاته

توفي هذا العالم الجليل سنة 1389 هـ في مدينة
بروجرد بعد عمر حافل بخدمة علوم أهل البيت عليهم‏السلام و قد عم الحزن مدينة بروجرد بوفاته و دفن بجانب قبر جده الشيخ أسد الله البروجردي في المقبرة التي صارت مزارا للعام و الخاص.

أعيان الشيعة للسيد محسن الأمين العاملي والخلاصة للعلامة الحلي  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009