مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة أهل البيت (ع) رسول الله محمد بن عبدالله (ص) قصص رسول الله (ص) محضر العالم

محضر العالم
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال محضر العالم إلى صديقك

طباعة نسخة من محضر العالم

جاء رجل من الأنصار إلى النبي صلى الله عليه و آله و سلم ، فقال : يا رسول الله ، اتفقت جنازة و مجلس عالم في وقت واحد ، فأيهما أحب إليك أن أشهد ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : إن كان للجنازة من يتبعها و يدفنها ، فإن حضور مجلس عالم أفضل من حضور ألف جنازة ، و من عيادة ألف مريض ، و من قيام ألف ليلة ، و من صيام ألف يوم ، و من ألف درهم يتصدق بها على المساكين ، و من ألف حجة سوى الفريضة ، و من ألف غزوة سوى الواجبة تغزوها في سبيل الله بمالك و نفسك ، فأين تقع هذه المشاهد من مشهد عالم ؟ أما علمت أن الله عز و جل يطاع بالعلم و يعبد بالعلم ؟ و خير الدنيا و الآخرة مع العلم ، و شر الدنيا و الآخرة مع الجهل .
المصدر : قصص الأبرار للشهيد المطهري ، كتبها بالشبكة الأخ شيعي .

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009