مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام أبو غالب الزراري

أبو غالب الزراري
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال أبو غالب الزراري إلى صديقك

طباعة نسخة من أبو غالب الزراري

أحمد بن محمد بن محمد بن سليمان بن حسن بن جهم بن بكير بن أعين الشيباني الكوفي البغدادي من الشخصيات الشيعية البارزة في القرن الرابع الهجري ومن رواة الحديث وأستاذ بعض فقهاء الشيعة العظام أمثال الشيخ المفيد ويعد من أصحاب الأئمة عليهم ‏السلام في عصر الغيبة.

أسرته

يقول السيد بحر العلوم في تعريف أسرته ما مضمونه إن آل أعين من الأسر المعروفة في الكوفة و من شيعة أهل البيت عليهم ‏السلام تضم مجموعة من الشخصيات البارزة، ذات المقام الرفيع والمنزلة العالية بين الناس وهم من أصحاب الأئمة المقربين منذ عهد الإمام السجاد و الباقر والصادق عليهم‏ السلام وحتى عصر الغيبة الصغرى فهي تضم عدداً كبيراً من الشخصيات العلمية والفقهية والأدبية والراوية للحديث.

مكاتباته للحضرة الشريفة

من فضائل أبي غالب الزراري والتي تعد من امتيازاته مكاتبته للإمام صاحب العصر والزمان أرواحنا لتراب مقدمه الفداء عن طريق النواب الخاصين به عليه ‏السلام.

أقوال العلماء فيه

يذكر الشيخ الطوسي عنه بأنه شخصية جليلة القدر، له روايات عديدة وهو رئيس الشيعة في زمانه ومورد وثوق واطمئنان فقهاء الشيعة وللعلامة المجلسي والسيد بحر العلوم كلام مشابه لما ذكره الشيخ الطوسي.

أساتذته

استفاد الشيخ من عظماء الشيعة في زمانه أمثال جده محمد بن سليمان وعلي بن الحسين السعدآبادي وعبد الله بن جعفر الحميري ومحمد بن الحسن بن علي بن مهزيار الأهوازي ومحمد بن همام الإسكافي ومحمد بن يعقوب الكليني.

تلامذته

1-الشيخ المفيد
2-هارون بن موسى التلعكبري
3- حسين بن عبيد الله الغضائري
4- أحمد بن عبد الواحد المشهور بابن عبدون
5- أبو العباس أحمد بن علي بن عباس السيرافي

مؤلفاته

1-رسالة أبي غالب الرازي
2-كتاب الأدعية
3-الأفضال
4- التاريخ
5- دعاء السر
6- مناسك الحج
7- جزء من خطبة الغدير
8-أخبار تهامة

وفاته

توفي أبو غالب في مدينة بغداد سنة 368 هـ وهو في الثالثة والثمانين من عمره المبارك ودفن في مدينة الكاظمية.

أعيان الشيعة للسيد محسن الأمين العاملي والخلاصة للعلامة الحلي  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009