مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة أهل البيت (ع) الإمام محمد بن علي الباقر (ع) بعض دلائله عليه السلام

بعض دلائله عليه السلام
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال بعض دلائله عليه السلام إلى صديقك

طباعة نسخة من بعض دلائله عليه السلام

قد روت الشيعة من دلالاته أشياء سوى ما تقدم ذكره من خبر حبابة الوالبيّة منها :

ما رواه شعيب العقرقوفي ، عن أبي عروة قال دخلت مع أبي بصير (1)إلى منزل أبي جعفراً وأبي عبدالله عليهما السلام قال : فقال لي : أترى في البيت كوّة قريباً من السقف ؟ قال : قلت : نعم ، وما علمك بها ؟ قال : أرانيها أبو جعفر عليه السلام (2).

وروى أحمد بن محمد، عن عليّ بن الحكم ، عن مثنّى الحنّاط ،عن أبي بصير قال : دخلت على أبي جعفر عليه السلام فقلت له : أنتم ورثة رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم ؟

قال :«نعم ».

قلت : رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم وارث الأنبياء، علم كلَ ما علموا؟

قال لي : «نعم » .

قلت : فانتم تقدرون على أن تحيوا الموتى وتبرؤوا الأكمه والأبرص ؟

فقال : «بلى بإذن الله » ثمّ قال : «ادن منّي يا أبا محمد» فمسح على وجهي وعلى عيني فابصرت الشمس والسماء والأرض والبيوت وكلّ شيء في الدار، فقال : «أتحبّ أن تكون هكذا ولك ما للناس وعليك ما عليهم يوم القيامة، أو تعود كما كنت ولك الجنّة خالصاً؟»

قلت : أعود كما كنت . قال : فمسح على عيني فعدت كما كنت .

قال الراوي : فحدّثت به ابن أبي عمير فقّال : أشهد أنّ هذا حقّ كما أنّ النهار حق (3) .

وروى حمّاد بن عثمان ، عن عبدالله بن أبي يعفور قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : «ان أبي قال ذات يوم : إنّما بقي من أجلي خمس سنين ، فحسبت فما زاد ولا نقص » (4).
1) وهو يحيى بن أبي القاسم الكوفي الأسدي ، ولد مكفوفاً، وكان يُعد من اصحاب الامام ام الصادق عليه السلام ، ثقة وجيه ، له كتاب ، مات سنة خمسين ومائة بعد أبي عبدالله الصادق عليه السلام .
وذكر العلامة أنه رأى الدنيا مرتين ، حيث مسح أبو عبدالله عليه السلام على عينيه وقال : أنظر ما ترى، قال : أرى كوّة في البيت وقد أرانيها أبوك قبلك .
اُنظر: رجال النجاشي : 440 | 1187، رجال الطوسي : 330 | 9، الخلاصة : 264 |3 .
(2) المناقب لابن شهرآشوب 4 : 184 ، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 46 : 268 | 66 .
(3) بصائر الدرجات : 289 | 1 ، الكافي 1 : 391 | 3، الهداية الكبرى : 243 ، الخرائج والجرائح 1 : 274 | 5 ، المناقب لابن شهرآشوب 4 : 184 ، دلائل الامامة: 100 ،الفصول المهمة : 217 و 218 ، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 46 : 237 |14 .
(4) المناقب لابن شهرآشوب 4 : 186 ، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 46 : 67 | 268 .

كتاب إعلام الورى بأعلام الهدى ، للشيخ الطبرسي ، تحقيق مؤسسة آل البيت (ع) لإحياء التراث   

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009