مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة أهل البيت (ع) الإمام المهدي المنتظر (عج) كتب حول الإمام المهدي (عج) شمس خلف السحاب أسباب انتهاء الغيبة الصغرى

أسباب انتهاء الغيبة الصغرى
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال أسباب انتهاء الغيبة الصغرى إلى صديقك

طباعة نسخة من أسباب انتهاء الغيبة الصغرى

أسباب انتهاء الغيبة الصغرى :


يذكر السيد محمد صادق الصدر (قدس) بشأن بدء الغيبة الكبرى الأسباب التالية (71) :


1. استيفاء الغيبة الصغرى لأغراضها في تهيئة الذهنية العامة للناس لغيبة الإمام المهدي (ع) .



2. ازدياد المطاردة والمراقبة من قبل السلطات الحاكمة آنذاك للإمام والمرتبطين به لدرجة أن السفير الرابع لم يقوم بعمل اجتماعي كبير يذكر ، ولم يرو لنا من أعماله إلا القليل ، ولم تستمر مدة سفارته إلا ثلاثة أعوام فقط .



3. عدم إمكانية المحافظة على السرية الملتزمة في خط السفارة لو طال بها الزمان أكثر من ذلك وانكشاف أمرها شيئاً فشيئاً ، فخلال السبعين سنة تقريباً وهي مدة الغيبة الصغرى لم يُنقل أنه عُرف كيف يتم الاتصال بين الإمام والسفراء ، وكيف يخرج لهم التوقيع ، وأين يجتمعون مع الإمام (ع) .




بل لم يكن لأي من السلطات الحاكمة آنذاك أن يثبتوا على أحد السفراء أو وكلائهم أنهم أخذوا مالاً من أحد ما لتوصيله للإمام ، ولم يجدوا في حوزتهم أي أوراق تثبت اتصالهم بالإمام (ع) .



فعن الحسين بن الحسن العلوي قال : ( انتهى إلى عبيد الله بن سليمان الوزير أن له ـ أي الإمام (ع) ـ وكلاء وأنه تجبى إليهم الأموال ، وسموا الوكلاء في النواحي ، فهمّ بالقبض عليهم ، فقيل له : لا ، ولكن دسوا لهم قوماً لا يعرفونهم بالأموال ، فمن قبض منهم شيئاً قُبض عليه ، فلم يشعر الوكلاء بشيء حتى خرج الأمر ـ أي من صاحب الزمان ـ أن لا يأخذوا من أحد شيئاً وأن يتجاهلوا بالأمر ، وهم لا يعلمون ما السبب في ذلك ، وامتنع الوكلاء كلهم لما كان تقدم إليهم ، فلم يظفروا بأحد منهم ولم تتم الحيلة فيهم ) (72) .



ولقد تعرض السفير الثالث الحسين بن روح للاعتقال والمساءلة لفترة من الزمن وحينما لم تجد عليه السلطات أي مستمسك أطلقت سراحه بفضل الله .

(71) تاريخ الغيبة الصغرى ص 630
(72) إعلام الورى ج 2 ص 266 ، الكافي ج1 ص 440 ح 30

شمس خلف السحاب لـ ماهر آل شبر  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009