العنوان : لن أدخل حرمك حتى تشفي عين ولدي

 العبد الصالح والمتقي "الحاج مجد الدين الشيرازي" الذي هو من أخيار العصر قال : عندما كنت طفلا آلمتني عيني ، فذهبت إلى "الميرزا علي أكبر الجراح" فمسح بيده حول عيني مرهما ناسيا أنه كان قد لمس عين مريض مصاب بالسوداء ، لذا فقد أصيبت عيني بنفس المرض وبدأت أطرافها بالتآكل شيئا فشيئا ، فاضطر والدي لمراجعة معظم الأطباء في هذا المجال دون فائدة . فقال : سأنال شفاءها من الإمام الرضا (ع) .
فذهبت معه إلى زيارة الإمام الرضا (ع) وأذكر جيدا أن والدي وقف عند باب القبة المذهبة لماء الشرب المسماة "سقاية إسماعيل" أجهش بالبكاء وقال مخاطبا الإمام الرضا (ع) : ياعلي بن موسى الرضا سوف لن أدخل حرمك حتى تشفي عين ولدي .
ولم يدخل الحرم وعدنا إلى محل إقامتنا ، وفي صباح الغد وجدت عيني قد شفيت تماما كأن لم أصب بشيء وهي حتى الآن سالمة بحمد الله .
وعندما عدنا من مشهد لم تعرفني أختي وقالت لي متعجبة : كانت قد ذهبت عينك فكيف شفيت ؟ فلم أعرفك .
القصص العجيبة لدستغيب

موسوعة أنصار الحسين عليه السلام  

 

وصلة المصدر : http://www.ansarh.com/maaref_detail.php?id=602
تاريخ ووقت الطباعة : Tue, 20-10-2020 01:51:30

موسوعة أنصار الحسين عليه السلام