العنوان : حبّ علي و بغضه عليه السلام

 
كان لابي دلف ولد فتحادث أصحابه في حب علي عليه السلام وبغضه ، فروى بعضهم عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال : " يا علي لا يحبك إلا مؤمن تقي ولا يبغضك إلا ولد زنية أو حيضة " فقال ولد أبي دلف : ما تقولون في الامير هل يؤتى في أهله ؟ فقالوا : لا فقال : والله إني لاشد الناس بغضا لعلي بن أبي طالب ، فخرج أبوه وهم في التشاجر ، فقال : والله إن هذا الخبر لحق ، والله إنه لولد زنية وحيضة معا ! إني كنت مريضا في دار أخي في حمى ثلاث ، فدخلت علي جارية لقضاء حاجة ، فدعتني نفسي إليها ! فأبت وقالت : إني حائض ، فكابرتها على نفسها فوطئتها ، فحملت بهذا الولد ، فهو لزنية وحيضة معا ! .
وحكى والدي رحمه الله قال : اجتزت يوما في بعض دروب بغداد مع أصحابي فأصابني عطش ، فقلت لبعض أصحابي : اطلب ماء من بعض الدروب ، فمضى يطلب الماء ، ووقفت أنا وباقي أصحابي ننتظر الماء ، وصبيان يلعبان أحدهما يقول : الامام هو علي بن أبي طالب أمير المؤمنين ، والآخر يقول : إنه أبوبكر ! فقلت : صدق النبي صلى الله عليه وآله " ياعلي ما يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا ولد حيضة " فخرجت المرأة بالماء فقالت : بالله عليك ياسيدي أسمعني ماقلت ، فقلت : حديث رويته عن النبي صلى الله عليه وآله لا حاجة إلى ذكره ، فكررت السؤال فرويته لها ، فقالت : والله ياسيدي إنه لخبر صدق إن هذين ولداي : الذي يحب عليا ولد طهر ، والذي يبغضه حملته في الحيض ، جاء والده إلي فكابرني على نفسي حالة الحيض ، فنال مني ، فحملت * بهذا الذي يبغض عليا .(1)
--------
(1) البحار ج39ص287

موسوعة أنصار الحسين عليه السلام  

 

وصلة المصدر : http://www.ansarh.com/maaref_detail.php?id=544
تاريخ ووقت الطباعة : Mon, 03-08-2020 08:00:33

موسوعة أنصار الحسين عليه السلام