بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشكر شبكة أنصار الحسين والقائمين عليها على استضافة سماحة آية الله الشيخ حسن الجواهري حفظه الله بحفظه .

سماحة الشيخ ، نظرا لقربكم من الأمام القائد الخامنئي دام ظله حبذا لو توضحوا لنا موقف الأمام الخامنئي من أقوال فضل الله في حق اهل البيت وخصوصا الزهراء سلام الله عليها ، وأرجو التعليق على ما سيكتب آنفا مما يروج له أتباع فضل الله على لسان السيد القائد .

يدعون ان الامام الخامنئي يؤيد صلاة الجمعة خلف فضل الله وهذا ما يقولونه :


وهذا هو نص الفتوى: (سماحة السيد حسن نصرالله. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى الفتوى الصادرة من سماحة السيد القائد حول إقامة صلاة الجمعة بإمامة آية الله السيد محمد حسين فضل الله في حارة حريك في لبنان، وجواب سماحته بأن المشاركة فيها من أفضل القربات والطاعات، إلا أنه لدينا في الكويت أحد الخطباء وهو فاضل المالكي سئل عن هذه المسألة فأخذ يشبهها بصلاة أمير المؤمنين خلف الخلفاء، وفي مورد آخر بشبهها بفتوى الإمام الخميني (قده) بالصلاة خلف الإمام في الحرم المكي والحرم المدني الشريف.. ما هو رأي سماحتكم حول ما يدعيه (المالكي) وهل هذا الكلام صحيح؟!

الجواب: بسمه تعالى.. إخواني الأعزاء.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالنسبة لفتوى سماحة السيد القائد دام ظله فهي واضحة جدا ولا تحتمل أي تأويل أو تحليل من هذا القبيل وخصوصا أن سماحته يحث على المشاركة ويؤكد على لزوم الترويج لهذه الصلاة. كما أن متابعتي الشخصية للموضوع تؤكد أن سماحته يعبر في فتواه عن كامل قناعته بعيدا عن التأويلات المذكورة أعلاه.

حسن نصر الله - الوكيل الشرعي العام لسماحة السيد القائد آية الله علي الخامنئي).

وهناك مقولة أخرى يروجون لها على لسان الأمام الخامني وهي :

سماحة السيد محمد حسين فضل الله من أعلام المذهب بجهاده وطهارته وإيمانه ولا يجوز لأحد النيل منه والتعرض له (( أية الله الخامنئي )) .
فهل حقا ان الأمام الخامنئي قال هكذا ان المشاركة فيها من أفضل القربات والطاعات .