Follow us on Facebook Follow us on Twitter Instagram Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي الامام زين العابدين (ع)ورسالة الحقوق!!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بمناسبة ذكرى شهادة الامام زين العابدين (ع) اود والاخوة والاخوات ان يشاركوني في تسليط الضوءعلى هذه الرسالة والتي تتضمن برنامجا أسلاميا على أساسه يستطيع كل فرد أن يعرف مقدار التزامه وطاعته ومقدار عصيانه وتمرده..
    هي رسالة تتضمن خمسين حقا ..( محيطةلك في كل حركة تحركتها او سكنة سكنتها او منزلة نزلتها او جارحة قلبتها وآلة تصرفت بها ) على حد تعبير الامام فيها ..
    في هذه الرسالة نجد الامام قد رسم فيها معالم الشخصية الصالحة التي يريدها الاسلام ويتبناها ..
    لأننا اليوم نجد انفسنا نقف ونقرأ الحقوق التي وضعتها الجهة الفلانية والمنظمة الفلانية في حين نجد ما خطته انامل الامام من
    رسالة تستحق ان تكتب على صفحات القلب .. يفتخر بها كل مسلم كمنهج وسلوك عملي .
    وعلى بركة الله نبدأ بالحق الاول :
    حق الله :
    يقول الامام زين العابدين عليه السلام :
    " وأما حق الله الاكبر فأنك تعبده لا تشرك به شيئا , فأذا فعلت ذلك بأخلاص جعل لك على نفسه أن يكفيك أمر الدنيا والآخرة ويحفظ لك ما تحب "
    ويشير الامام " بحق الله الاكبر " الى معنى التوحيد الاسلامي وبكل ابعاده من رفض الصنمية على كل المستويات سواء كانت بشرية او حجرية اومادية
    ثم ان هذا الحق يؤدي بالانسان منا أذا أقامه بشرطه وشروطه تفرض عليه ان يرى الله في أقواله وافعاله وفي كل حركة من حركاته
    و المسلم بتطبيقه لهذا الحق يرى الربوبية المطلقة التي تملك الحياة والموت والاعمار والارزاق على قاعدة الآية الكريمة انا لله وانا اليه راجعون .. وبقبال هذا التوحيد المطلق والذي يجعله الامام زين العابدين من أكبر الحقوق .. تأتي نتيجة هذا الحق كفاية
    في الدنيا : يشعر المرء منا بالسعادة والاطمئنان في رحاب الله
    في الآخرة : فوز بالخلود ورضوان من الله أكبر!!!
    والى اللقاء مع حق من حقوق رسالة الحقوق للأمام زين العابدين (ع) القاكم هذا ومع الرجاء من الاخوة والاخوات المشاركة
    مفاتيح الجنان
    أين الطالب بدم المقتول بكربلاء

  2. #2

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي حق نفسك (2)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتابع في رسالة الحقوق للأمام زين العابدين عليه السلام
    يقول وأما " حق نفسك "
    "وأما حق نفسك عليك فان تستوفيها في طاعة الله فتؤدي الى لسانك حقه , والى سمعك حقه , والى بصرك حقه , والى يدك حقها , والى بطنك حقه , والى فرجك حقه وتستعين بالله على ذلك "
    في هذا الحق يشير الامام زين العابدين عليه السلام الى عملية الجهاد الاكبر وهو جهاد النفس وتعويدها على طاعة المولى جل وعلا
    ويوجه الانسان الى ضرورة مراقبة نفسه عبر جوارحه . هذا الجهاد هو الطريق الذي يقود الانسان الى مرضاة الله وطاعته ويريد الامام عليه السلام في هذا الحق ان يجعل هذه الجوارح كلها والتي هي جنود للنفس لا بد ان تتحرك في طاعة الله
    جاء في الحديث من عرف نفسه , عرف ربه
    وفي حديث أخر للامام علي عليه السلام قوله " أتحسب انك جرم صغير وفيك أنطوى العالم الاكبر "
    والى حق اخر من رسالة الحقوق
    مفاتيح الجنان

  3. #3

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي أتابع (3) حق اللسان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يقول الامام زين العابدين (ع):"وأما حق اللسان فأكرامه عن الخنى ( الفحش من الكلام ), وتعويده على الخير وحمله على الأدب وأجمامه الا لموضع الحاجة والمنفعة للدين وأغفاؤه عن الفضول الشنعة القليلة الفائدة التي لا يؤمن ضررها مع قلة عائدتها وبعد شاهد العقل والدليل عليه وتزيّن العامل بعقله حسن سيرته ولا قوة الا بالله العلي العظيم "
    يحتوي هذا الحق على عدة مضامين عالية المقصد منها ان الكلمة سلاح ذو حدّين أو جنبتين :
    أحدهما وهي الجنبة الايجابية أستعمال اللسان بما يبني ويساهم في توفير السعادة وقول المعروف وتعويده على الخير والمنفعة للدين !
    الثاني وهي الجنبة السلبية أستعماله بما يجر الويلات لأن أمير المؤمنين علي عليه السلام يشير الى ان :" البلاء موكل بالمنطق "
    فالكلمة أذا كانت واعية هادفة منطلقة من الخير تهدي الى الرشد كانت مطلوبة ومع وجود هذه الاهداف فيشير الامام (ع) الى أن الصمت عندها خير من كلمة فاسدة طائشة غير مسؤولة هذه الكلمة بأثرها السلبي تنشر الخراب والدمار
    وفي هذا الحق يوجه الامام الانسان الى ضرورة صون لسانه عن كل ما هو فاحش من الكلام وذلك قول الله جل وعلا :{ يا ايها الذين آمنوا أتقوا الله وقولوا قولا سديدا }
    ففي الحديث عن رسول الله ( ص واله ) :" حّمل اللسان من الاوزار والعذاب ما لم يحمله لغيره من جوارح البدن فاسمعه حيث يقول :يعذب الله اللسان بعذاب لا يعذب به شيئا من الجوارح فيقول : أي رب عذبتني بعذاب لم تعذب به شيئا ؟
    فيقال له : خرجت منك كلمة فبلغت مشارق الارض ومغاربها , فسفك بها الدم الحرام وانتهب المال الحرام وانتهك بها الفرج الحرام , وعزتي وجلالي لأعذبنك بعذاب لا أعذب به شيئا من الجوارح ..
    والى حق أخر من حقوق رسالة الحقوق للأمام زين العابدين (ع )
    مفاتيح الجنان

  4. #4

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي اتابع ( حق السمع )4


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وفي حق السمع اتابع واياكم قراءة رسالة الحقوق يقول الامام زين العابدين (ع):" وأما حق السمع فتنزيهه عن أن تجعله طريقا الى قلبك الا لفوهة كريمة تحدث في قلبك خيرا او تكسب خلقا كريما فانه باب الكلام الى قلبك يؤدي اليه ضروب المعاني على ما فيها من خير او شر ولا قوة الا بالله "
    يعتبر الامام(ع) الاذن هذه اللاقطة العجيبة ذات التركيب البديع أبدعها المولى جلّ وعلا ليسمع بها المسموع ولكن ليس اي مسموع , بل لا بد من سماع كل ما يقرب الى الله سبحانه ولولاهذه النعمة لعسر ايصال المراد الى عقول الاخرين وقلوبهم الابمشقة وخصوصا ان كانت هذه المعاني من غير المحسوسات ..
    فهذه الاذن يجب ان تكون مفتاح الخير والهدى عن طريقها يتلقى الانسان ما يصلحه
    يقول الامام الصادق (ع) :"وزكاة الاذن أستماع العلم والحكمة والقرآن وفوائد الدين من الحكمة والموعظة والنصيحة وما فيه نجاتك بالأعراض عما هو ضدهّمن الكذب والغيبة وأشباهها "
    ويستحضرني حديثا جرى بين امير المؤمنين علي (ع) وبين أحد أبنائه بعد أن سمع أحد الاشخاص يغتاب أمام ولده أحدهم قال بما معناه (ع) :" ولدي لا تصغي اليه فأنه نظر الى وعائه فأختار أقذرها وأراد ان يفرغه في وعائك "
    أشارة من الامام (ع) ليعرفنا حقيقة الغيبة وما تشكله في النفس البشرية . فهي تدخل الى قلوبنا عن طريق الاذن لتترك في داخله هذه الاثار والتي عرفها بالقذارة !!!
    اللهم أجعلنا ممن يقولون القول فيتبعون احسنه !!
    ومع حق جديد من رسالة الحقوق القاكم
    مفاتيح الجنان

  5. #5

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي أتابع" حق البصر "5


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال الامام زين العابدين (ع):"وأما حق بصرك فغضه عما لا يحل لك , وترك أبتذاله الا لموضع عبرة تستقبل بها بصرا او تستفيد بها علما فان البصر باب الاعتبار "
    ان البصر من بين تلك الاعضاء والنعم التي انعم الله به علينا
    قال تعالى :{ السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا }و يقول في ذلك مولى المتقين عليه السلام الامام علي بن ابي طالب :" أذا اردت أن تعرف نعمة الله عليك أغمض عينيك "
    وفي هذا الحق أشارة من الامام انه لا بد من أستعمال هذا العضو في طاعة الله , اي ان يمنع عينه من النظرة المحرمة لأن في الاسلام قانون يهذب النفس على طريقة الثواب والعقاب ففي الروايات :" انه ما من أحد الا وهو يصيب حظا من الزنا ,
    فزنا العينين النظر ( النظرة المحرمة).. وزنى اليدين اللمس ..."
    ولقد نهى الله جل وعلا أستعمال هذا العضو في المحرم ووضع للعين ضوابط قال تعالى :{ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أذكى لهم وان الله خبير بما يصنعون }
    ولقد أعتبرت النظرة المحرمة سهم من سهام ابليس بواسطتها تزل قدم الانسان ان تسافل وأستعملها في غير رضا الله وكم من نظرة اورثت حسرة طويلة
    والى حق آخر من حقوق رسالة الحقوق
    مفاتيح الجنان

  6. #6

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي حق (رجليك)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتابع قرائتي في رسالة الحقوق للأمام زين العابدين عليه السلام قال :" وأما حق رجليك فأن تمشي بهما الى ما يحل لك , ولا تجعلهما مطيتك في الطريق المستخفة بأهلها فيها , فأنها حاملتك وسالكة بك مسلك الدين والسبق لك ولا قوة الا بالله .."
    وفي هذا الحق يشير الامام الى نعمة أخرى من نعمه علينا وهما الرجلين وسيلة التنقل والتحرك وهنا يريد الامام من الانسان ان لا يمشي بهما الى ما لا يرضا الله . فيستطيع ان يقطع المسافات بهما من أجل أعانة فقير وقضاء حاجة أنسان وتنفيس كربته
    وبهما يسعى جهادا في سبيل الله, ويقطع المسافات ليسعى ويلبي فريضة الحج هذه الوجهة الايجابية لهما أن يحركهما في طريق الخير , وبنفس الرجلين ممكن ان يحركهما الانسان العاصي في التعدي على أعراض الناس ويتجاوز عليهم دون حق..
    ويتحدث في ذلك الامام الصادق (ع) في هذا الاطار قوله : وفرض على الرجلين أن لا يمشي بهما الى شيء من معاصي الله وفرض عليهما المشي الى ما يرضي الله عز وجل فقال :{ ولا تمشي في الارض مرحا انك لن تخرق الارض ولن تبلغ الجبال طولا }
    وفي قول أخر قال تعالى :{ وأقصد في مشيك ..}
    ثم ان هذه القدم سوف تشهد على صاحبها يوم السؤال عندما يسال عما سعى به فيأتي الجواب :{ اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون }
    فما أجمل ان يسعى المرء منا بقدمه الى المساجد ويسخرها في طاعة الله حتى يتحول كل ما فيه في خدمته جل وعلا
    اللهم وفقنا لمراضيك وجنبنا معاصيك
    والى حق أخر من حقوق رسالة الحقوق
    مفاتيح الجنان
    أين الطالب بدم المقتول بكربلاء

  7. #7

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي تابع ( حق يدك )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في ذلك الحق يقول الامام زين العابدين عليه السلام : وأما حق يدك فأن لا تبسطها الى ما لا يحل لك فتنال بما تبسطها اليه من الله العقوبة في الآجل ومن الناس بلسان اللائمة في العاجل ولا تقبضها مما افترض الله عليها ولكن توقرها عن كثير مما لا يحل لها وبسطها الى كثير مما ليس عليها فأذا هي قد عقلت وشرفت في العاجل وجب لها حسن الثواب في الآجل "
    ويظهر في هذا الحق أشكال من الاعتداء على حقوق الغير بعدة صور منها اليد ويرسم لليد الامام المعصوم صورتين أحدهما ايجابية ويعرفها بأنها اليد التي تمد بالخير لتعطي وتبسط في رضا الله والتي يترتب عليها آثار الثواب في الآخرة
    والصورة الثانية ,السلبية والتي تعتدي على الغير وايضا تترك أثرا هداما , في الدنيا ملامة الناس وفي الآخرة.. العقاب .
    وفي حديث لرسول الله ( ص واله ) يشير الى نفس المطلب :"ان أعتى الناس على الله عز وجل من قتل غير قاتله ومن ضرب من لم يضربه"
    وفي حديث أخر للنبي (ص واله ) :"من لطم خدّ امرىء مسلم أو وجهه بدد الله عظامه يوم القيامة وحشر مغلولا حتى يدخل جهنم الا ان يتوب "
    وكثيرة هي الامثلة التي تنهي الانسان عن فعل السؤ وبالخصوص عن سلب الحقوق والتعدي على أملاك الغير, والامام يدعو الى قبض هذه اليد ولكن بالمقابل, يدعو الى بسط اليد المعطاءة الخيرّة , لأن مثل هذه اليد تتحرك بطاعة الله وهو أمر مطلوب
    والى حق أخر من حقوق رسالة الحقوق للأمام زين العابدين عليه السلام
    مفاتيح الجنان
    أين الطالب بدم المقتول بكربلاء

  8. #8

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي تابع : ( حق الصلاة )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    "وأما حق الصلاة فأن تعلم أنها وفادة الى الله , وأنك قائم بها بين يدي الله , فأذا علمت ذلك كنت خليقا فيها مقام الذليل , الراغب , الراهب, الخائف , الراجي , المسكين , المتضرع المعظم من قام بين يديه بالسكون والاطراق وخشوع الأطراف ولين الجناح وحسن الناجاة له في نفسه والطلب اليه في فكاك رقبتك التي أحاطت به خطيئتك واستهلكتها ذنوبك ولا قوة الا بالله "
    في هذا الحق يببين الامام السجاد عليه السلام الشروط والاداب التي يجب ان يتحلى بها المؤمن أثناء أقامته للصلاة بين يدي المولى جلّ وعلا ...
    لأن من أحدى علل الصلاة انها جعلت كتابا موقوتا من أجل ان تسمو بالانسان نحو الكمال والهدف منها النهي عن الفحشاء والمنكر كمقدمة لما هو اسمى وأكمل ويتحدث الامام الخميني في كتاي الاداب المعنوية للصلاة بما معناه انه لما جعلت الصلاة كان الهدف منها ان تنهى عن الفحشاء والمنكر وكل ما لم تنهاه صلاته عن منكر ليست بصلاة .."انتهى
    هذا بأن صلاتنا نحن المقصرين .. ولكن الحال مع اولياء الله في صلاتهم انها معراج روحهم في رحلة التكامل المعنوي كما يذكر أحد الائمة المعصومين (ع) قوله بما معناه :" ان لنا مع الله حالات لا يدركها ملك مقرب ولا رسول منزل .."
    هذه الصلاة التي عرفها رسول الله ( ص واله ) بقرة عينه وكان أذا حان وقتها نادى على بلال الحبشي قائلا :" يا بلال أذن للصلاة .. دعنا ننشغل بالمحبوب "
    ولقد عرفها رسول الله ( ص واله ) بعامود الدين ان قبلت قبل ما سواها وان ردت رد ما سواها ..
    وعرفها ايضا بأنها هي الحد الفاصل بين الكفر والايمان , وأنها قربان كل تقي ...
    والذي اراده الامام السجاد (ع) من هذا الحق أشارة منه الى كيفية التعاطي مع هذه الفريضة والتي الهدف منها الطاعة وأعلان الولاء بالعبودية حيث انها من الدلائل على الهدف من خلق الخلق والذي هو :{ وما خلقت الجن والأنس الا ليعبدون }
    ولقد ركز الامام المعصوم على أهميتها وأنها ليست مجرد أفعال يقوم بها المرء بل هي عين العبادة.. ويلفت الانظار الى مسألة الهيئة التي يجب ان يقوم بها العبد بين يدية والتي تتضمن خشوع الجوارح والجوانح بين يدي المولى جلّ وعلا ..
    وللأمام الصادق عليه السلام كلام توجيهي في هذا المضمار يقول (ع):" أذا صليت صلاة فريضة فصلها لوقتها صلاة مودع يخاف ان لا يعود اليها أبدا
    ثم أصرف نظرك الى موضع سجودك فلم تعلم من عن يمينك وشمالك لأحسنت صلاتك واعلم أنك بين يدي من يراك ولا تراه..
    ولقد ذكرت الروايات والاحاديث عن تعاطي أهل البيت (ع) مع هذه الفريضة حيث تقول الروايات ان الائمة المعصومين على نبينا وعليهم أفضل الصلاة والسلام انهم كانو اذا قاموا للوضوء والصلاة ترتعد فرائصهم ويتصببون عرقا ...
    انه لقاء المحبة والشوق والاعتراف الكامل بالربوبية ..
    والى حق أخر من حقوق رسالة الحقوق للأمام زين العابدين عليه السلام القاكم
    مفاتيح الجنان

  9. #9

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي حق ( الصوم )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اتابع في رسالة الحقوق
    حق الصوم :" وأما حق الصوم , فأن تعلم أنه حجاب ضربه الله على لسانك وسمعك وبصرك وفرجك وبطنك ليسترك به من النار وهكذا جاء في الحديث " الصوم جنة من النار " فأنّ سكنت أطرافك في حجبتها رجوت أن تكون محجوبا وان انت تركتها تضطرب في حجابها وترفع جنبات الحجاب فتطلع الى ما ليس لها بالنظرة الداعية للشهوة والقوة الخارجة عن حدّ التقية لله لم تأمن من أن تخرق الحجاب وتخرج منه ولا قوة الا بالله "
    في هذا الحق تتجلى الحكمة من وراء الصوم والذي هو رياضة روحية يتجرد الأنسان بهذه الفريضة عن كل العلائق المادية وتعلقا ت النفس بالدنيا وملذاتها ولكن ليس بالأمتناع عن الطعام والشراب فحسب بل بصوم كل الجوارح عن كل ما يبعدها عن الله جلّ وعلا ..
    فالصوم في الحق الذي ذكره الامام زين العابدين عليه السلام مشروط بعدة أمور :
    أن يكون حجابا على اللسان فلا ينطق فيه الفحش ولا الغيبة
    وعلى السمع فلا يصغي الى اللهو والنميمة
    وكذلك البصر فلا ينظر بهما نظرة محرمة وبذلك يصبح الصوم جنة من النار ومع فقدان هذه الشروط يفقد الصوم آثاره على النفس كمثال : ان أحد الأشخاص كان يقرأ في خطبة الرسول ( ص واله) عن شهر رمضان ووقف عند قوله :" ان الشياطين فيه مغلولة" سأل من أحد العلماء ما لي ارى ان شهر رمضان قد أقبل ولا أجد أثرا لغل الشياطين ؟
    آجابه العالم :" لعلك على مدار السنة فعلت فعلا لم يعد ينفع معك غلّ الشياطين !!!"
    هذا الصوم والذي هو عبارة عن الارتقاء بالنفس الى عالم الطهر والصفاء الروحاني ..
    بفقد شروطه لن تتحصل المصلحة التي من أجلها أوجبت هذه الفريضة
    وفي علة فرض الصيام أمور أخرى حيث
    في الصوم تتجسد المساواة التي ارادها الاسلام على مستوى المجتمع الاسلامي .. تتوحد نفوسهم ومشاعرهم ..وتتآلف نفوسهم كما ورد على لسان رسول الله ( ص واله ) في استحبابية الدعاء من المؤمن لأخيه المؤمن أثناء الأفطار .. وكذلك دعوة المؤمن للمؤمن على مائدة الأفطار لما فيها من أدخال للسرور قال رسول الله ( ص واله ) :" فطرك لأخيك المسلم وأدخالك السرور عليه اعظم اجرا من صيامك "
    اللهم وفقنا لصيامه وقيامه بشرطه وشروطه
    والى حق آخر من حقوق رسالة الحقوق
    مفاتيح الجنان

  10. #10

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد وعجل فرجهم





    بارك الله فيكم اخي الفاضل مفاتيح الجنان ..
    جعلنا الله واياكم من المحافظين على الحقوق ..




    تم إضافة الموضوع ضمن قائمة المواضيع المميزة لهذا الشهر




    المشرف الإســـــــــــــــــــــ ــــــلامي 1
    (يا علي انّ فاطمة بضعة منّي وهي نور عيني وثمرة فؤادي يسوؤني ما ساءها ويسرّني ما سرّها)

  11. #11

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الاخ المشرف الاسلامي حياك الله وأشكر جهودك المبذولة
    أختكم مفاتيح الجنان

  12. #12

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي ( حق الصداقة )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتابع معكم في رسالة الحقوق للامام زين العابدين (ع) :" واما حق الصداقة فان تعلم انها ذخرك عند ربك , ووديعتك التي تحتاج الى الاشهاد , فأذا علمت ذلك , كنت بما أستودعته سرا , أوثق بما أستودعته علانية , وكنت جديرا أن تكون أسررت اليه أمرا اعلنته وكان الأمر بينك وبينه فيها سرا على كل حال , ولم تستظهر عليه فيما أستودعته منها بأشهاد الاسماع والأبصار عليه بها أوثق في نفسك لا كأنكك لا تثق به في تأدية وديعتك اليه .
    ثم لم تمتّن بها على أحد لأنها لك فأذا أمتننت بها لم تأمن أن تكون مثل تهجين حالك منها الى من مننت بها عليه لأن ذلك دليلا على أنك لم ترد نفسك بها ولو أردت نفسك بها لم تمتّن بها على أحد ولا قوة الاّ بالله "
    في هذا الحق يشير الامام زين العابدين (ع) الى صورة الصداقة الحقيقية والتي تتجسد في الشروط التي أتى بها في هذا الحق وهناك تفصيل للأمام الصادق (ع) في هذا السياق حيث يقول :" لا تكون الصداقة الا بحدودها , فمن كانت فيه هذه الحدود أو شيء منها فانسبه الى الصداقة , ومن لم يكن فيه شيء منها , فلا تنسبه الى شيء من الصداقة :
    1- أن تكون سريرته وعلانيته لك واحدة
    2- أن يرى زينك زينه وشينك شينه
    3- أن لا تغيره عليك ولاية ولا مال
    4- أن لا يمنعك شيئا تناله مقدرته
    5- وهي تجمع هذه الخصال أن لا يسلمك عند النكبات " ( الوافي \ج3 -ص 104-عن الكافي
    والى حق أخر من حقوق رسالة الحقوق للأمام زين العابدين
    أختكم نور الجنان

  13. #13

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي حق ( سائسك بالسلطان )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأتابع في جولتي ضمن رسالة الحقوق للأمام زين العابدين عليه السلام حيث يقول :" فاما حق سائسك بالسلطان فأن تعلم أنك جُعلت له فتنة وأنه مُبتلي فيك بما جعله الله له عليك من السلطان وأن تخلص له في النصيحة وأن لا تماحكه وقد بسطت يده عليك فتكون سبب هلاك نفسك وهلاكه.وتذلل وتلطف لأعطائه الرضى ما يكفه عنك ولا يضر يدينك وتستعين عليه في ذلك بالله.ولا تعازه ولا تعانده فإنك إن فعلت ذلك عققته وعققت نفسك فعرضتها لمكروهه وعرضته للهلكة فيك وكنت خليقاً أن تكون معيناً له على نفسك وشريكاً له فيما أتى إليك ولا قوة إلا بالله."
    في هذا الحق يبين الامام عليه السلام حق الحاكم او الامام او السلطان وكلها تعني شيئا واحدا رأس السلطة .. وهذا الامر أقصد وجود سلطة هو أمر بديهي أتفق عليه انه لا بد من حاكم يدير شؤون الأمة او البلد .. لأن مع غياب هكذا أمر سوف تعم الفوضى وينتشر الفساد , وتفقد الناس الأمان والأطمئنان على دمائهم واعراضهم واموالهم..
    والأسلام كدين شامل عنى بكل شؤون الحياة خصص مجموعة من الشروط والمواصفات مأخوذة من تعاليم القرآن والذي هو دستور الحياة !!!
    من أهم هذه الشروط :
    1- الأيمان لأن الحاكم لا بد ان يحكم بما أنزل الله , لأن الكافر يحكم بما يعتقده وهو الكفر وهو بذلك سوف يشكل خطر كبير على من يحكمهم لما يحمله من أفكار منحرفة ..
    2- العدالة وهذا ما يميز المؤمن عن الكافر انه يضع الامور في مكانها المناسب وهو حريص على حقوق الآخرين مثال ذلك أمير المؤمنين الأمام علي عليه السلام الذي تروي الروايات انه ما ظلم أحد في حضرته .
    3- ان يكون أعلم الناس بالشريعة لأن مهمة الحاكم ان يقود الأمة من جهة ومن جهة اخرى يبين الأحكام وان يكون لديه دراية بكل الأمور مثال حكومة رسول الله ( ص واله ) والتي كانت تتمتع بالشمولية لكل شؤون الحياة سواء منها تنظيم حياة الفرد والمجتمع والعلاقة مع المجتمعات الأخرى وما يحيطه ..كان يرسل المبعوثين والرسل ليبلغوا الاسلام ويقيم العلاقات مع الآخرين بما يتناسب والأهداف الألهية بغية نشر الرسالة في كل ارجاء المعمورة ..
    كان يقود الجيوش في الفتوحات ويصد الغزو عن بيضة الاسلام.. ويقيم الحدود والقصاص على المذنبين انه بأختصار قدم صورة الحاكم الحقيقي والذي هو خليفة الله على الارض ..
    وفي رسالة الامام زين العابدين (ع)يبين انه في حال وجود حاكم يقيم كل الحقوق الالهية وجب على الرعية الطاعة . وأما في حال وجود خلل في شخصية ذلك الحاكم وجب على من يستطيع النصح ان يقدم النصيحة من أجل اصلاح ذلك الخلل
    والى حق أخر من حقوق رسالة الحقوق للأمام زين العابدين (ع)
    نور الجنان

  14. #14

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي أتابع ( حق سائسك بالعلم )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتابع في رسالة الحقوق لنتعرف على حق المعلم والتي تحدثت الروايات عن المعلم أنه كاد أن يكون رسول .
    وفي حق المعلم يقول الامام زين العابدين (ع) :" وأما حق سائسك بالعلم , فالتعظيم له , والتوقير لمجلسه وحسن الأستماع اليه , والأقبال عليه , على نفسك فيما لا غنىبك عنه من العلم , بأن تفرغ له عقلك وتحضر فهمك وتذكي له قلبك وتجلي له بصرك بترك اللذات , ونقص الشهوات , وان تعلم فيما ألقي اليك رسوله الى من لقيك من أهل الجهل فلزمك حسن التأدية عنه اليهم ولا تخنه في تأدية رسالته والقيام بها عنه أذا تقلدتها ولا حول ولا قوة الاّ بالله "
    المعلم وما أدراك ما المعلمهو ذلك الأنسان الذي يذوب كشمعة لينير الدرب أمام الآخريين , حيث يسلك بالطالب ليوصله الى الحقيقية وشاطىء السلامة , أنسان ارتفع عن الأنانية وحب الذات ..
    ولكن ليس اي معلم و الشرط ان تكون علومه توصل لمعرفة المولى حيث يقول جلّ وعلا :{ انما يخشى الله من عباده العلماء }
    وعلى ذلك فان للمعلم في المنظور الاسلامي حقوق كثيرة خصوصا على تلامذته ..
    وفي هذا الحق يبين الامام زين العابدين عدة أمور :
    أولها : ان يعظمه ويوقره لأن المعلم هو بالحقيقة هو والد روحي وهو أعظم من الوالد الجسماني
    ثانيها : التواضع له ولما يحمله من علم فقد قال رسول الله ( ص واله ):" من علم مسألة ملك رقه ..
    قيا : أيبعه ويشتريه؟
    قال ( ص واله ):" يأمره وينهاه "
    ثالثها : ان لا يتآمر عليه وأن لا يخنه
    رابعها أن يجله في خطابه وجوابه ومنادته كأن يقول في خصابه سيدي وحضرتك والى أخر الألقاب التي تظهر الوقار
    خامسها : ان يفرغ قلبه ولبه وان يحسن من هندابه ويجلس متطهرا لأن مجلس العلم ماهو بالحقيقة الأ مجلس ذكر وأجتماع في عبادة ..
    أخيرا ان يصغي اليه ناظرا فقد ورد في الروايات ان النظر لوجه العالم عبادة
    ومن الأمور المطلوبه وتعد من الأمور الخاصة بجهاد النفس :
    الأخلاص في نيته كأن يجعل كل هذه العلوم التي يتلقاه هي لمعرفة المولى جلّ وعلا لا لممارات الناس . ففي حديث قدسي انه من أخلص لله اربعين صباحا جرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه ...
    وبعد كل ذلك لا بد للطالب ان ينقي نفسه من الادران لكي تنكشف عن صفحات قلبه الحجب وتتجلى العلوم على صفحات قلبه ..
    وهناك نصيحة من الأمام الخميني ( قدس ) يقول رضوان الله عليه بما معناه :" ان العلوم أذا نزلت في نفس تعاني من الكدورات والظلمات هي أشبه بمستنقع والماء يتراكم فيه فلا يزيده الاّ نتنا وأستنقاعا..
    والى حق أخر من حقوق رسالة الحقوق للأمام زين العابدين (ع)
    نور الجنان


    ___

  15. #15

    لجنة منبر الحضارة الإسلامية
    الصورة الرمزية نور الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    أرض الجهاد والمقاومة
    المشاركات
    275
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي حق ( رعيتك في العلم )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأما حق ( رعيتك في العلم )
    يتابع الامام زين العابدين ( ع) في رسالة الحقوق ليبين حق المتعلم فيقول :" وأما حق رعيتك بالعلم , فأن تعلم بأن الله قد جعلك لهم فيما آتاك من العلم وولاك من خزانة الحكمة فأن أحسنت فيما ولاك الله من ذلك وقمت به لهم مقام الخازن الشفيق الناصح لمولاه في عبيده الصابر المحتسب الذي أذا رأى ذا حاجة أخرج له من الأموال التي بين يديه كنت راشدا وكنت لذلك آملا معتقدا والا كنت له خائبا ولخلقه ظالما ولسلبه وعزه متعرضا "
    التعلم هو من اول ما دعى اليه الدين الاسلامي حيث خاطب الوحي نبينا محمد صلوات الله عليه وعلى آله الاطهار قوله جلّ وعلا :{ أقرأ بأسم ربك الذي خلق ..} العلق \1
    وبين مزايا المتعلمين بقوله :{ قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون } الزمر\9
    الى الكثير من الآيات والتي تبين رفعة العلماء ومكانتهم :{ يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات }
    ولقد حثت الشريعة على ضرورة التعلم وأعتبرته فريضة على كل مسلم ومسلمة ففي الحديث الشريف :" العلم فريضة على كل مسلم الا وأن الله يحب بغاة العلم "
    وفي رسالة الحقوق يشير الأمام المعصوم الى حق المتعلم على المعلم والتي لا بد ان تجعل المعلم في أعين تلامذته القدوة ولعل من المناسب لأقرب الفكرة ان انقل حديث ورد "أن النبي عيسى على نبينا وعلية افضل الصلاة والسلام قال للحواريين : يا معشر الحواريين لي اليكم حاجة أقضوها لي .
    قالوا : قضيت حاجتك يا روح الله , فقام فغسل أقدامهم فقالوا : كنا نحن أحق بهذا يا روح الله .
    فقال : ان أحق الناس بالخدمة العالم , انما تواضعت هكذا لكيما تتواضعوا بعدي في الناس كتواضعي لكم ..
    وهناك عدة مطالب لا بد ان تتواجد في شخصية المعلم كما يحدثنا الأمام الصادق (ع) :" اطلبوا العلم وتزينوا معه بالحلم والوقار وتواضعوا لمن تعلمونه العلم وتواضعوا لمن طلبتم منه العلم ولا تكونوا علماء جبارين فيذهب باطلكم بحقكم "
    وفي حديث للأمام علي ( ع) :"ما اخذ الله على اهل الجهل ان يتعلموا حتى أخذ على أهل العلم أن يعلّموا "
    وفي ذلك يفصل الشهيد الثاني في كتابه ( منية المريد في آداب المفيد و المستفيد )
    مجموعة من الآداب التي يجب ان تتوفر في المعلم
    اولا : ان يؤدبهم على التدريج بالآداب السنية والشيم المرضية رياضة النفس بالآداب الدينية والقائق الخفية
    ثانيا : ان يرغبهم في العلم ويذكرهم بفضائله وفضائل العلماء
    ثالثا : ان يحب لهم ما يحب لنفسه ( لأن المعلم هو اب روحي لتلميذه )
    رابعا: ان يزجره عن سوء الأخلاق وأرتكاب المحرمات والمكروهات او ما يؤدي الى فساد حال او ترك أشتعال او اساءة أدب او كثرة كلام لغير فائدة
    خامسا : ان لا يتعاظم على المتعلمين بل يلين لهم ويتواضع
    سادسا : ان يكون حريصا على تعليمهم باذلا وسعه في تفهيمهم
    سابعا : ان يحرضهم على الأشتغال في كل وقت ويطالبهم في اوقات بأعادة محفوظاتهم
    ان هذا ما هدف اليه الامام زين العابدين (ع) في حق المتعلم على المعلم لأنه مفترض انه يخرجهم من جهلهم لنور المعرفة ومع فقدان هذه العوامل والشروط يفقد المعلم قيمته أذ ان فاقد الشيء لا يعطيه
    والى حق أخر القاكم
    نور الجنان


المواضيع المتشابهه

  1. بعض من رسالة الحقوق (الامام زين العابدين )
    بواسطة حسين مهدي في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-03-2006, 10:29 AM
  2. في ذكر الحقوق لزين العابدين (عليه السلام ) في معاملة الاخرين
    بواسطة طرماح في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-06-2005, 12:36 AM
  3. في ذكر الحقوق لزين العابدين (عليه السلام ) في أسرتك
    بواسطة طرماح في المنتدى منبر الثقلين [ كتاب الله والعترة الطاهرة عليهم السلام ]
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2005, 09:29 PM
  4. في ذكر الحقوق لزين العابدين (ع) الفصل الثاني
    بواسطة طرماح في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-06-2005, 11:44 PM
  5. رسالة الحقوق للإمام زين العابدين عليه السلام...
    بواسطة fadak-alzahraa في المنتدى منبر الثقلين [ كتاب الله والعترة الطاهرة عليهم السلام ]
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-04-2005, 11:50 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 06:35 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.0
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.